اطبع العراقي
————————————————————————————————————————————————————————

03-06-2012
العراقي نيوز



نفت الفنانة المصرية نيللي كريم أن يكون لمسلسل "ذات" أي علاقة من قريب أو بعيد بثورة 25 يناير، مشيرة إلى أنه يرصد حياة المصريين بعد ثورة 1952.

وقالت نيللي لـ"العربية.نت" إنها منذ أن قرأت رواية صنع الله إبراهيم والمأخوذ عنها مسلسلها "ذات" أعجبها من أول وهلة فهي تمس الجانب الإنساني بشكل كبير.

وأضافت أنها كانت سعيدة جدا بالعمل مع المخرجة كاملة أبو ذكري، التي تمتلك رؤية إخراجية وحسا فنيا كبيرا، وهو ما ينعكس على العمل ككل.

وعن أحداث مسلسل "ذات" قالت إن الأحداث تدور في الفترة بين 1952 حتى 2012 بالتركيز على عائلة "ذات" التي تجسد شخصيتها نيللي.

وعن مساحة الأحداث السياسية في المسلسل وهل ستطغى على الجانب الاجتماعي قالت نيللي إن الأحداث السياسية ليس لها مساحات كبيرة داخل العمل مشددة بأن المسلسل لا يتحدث عن ثورة 25 يناير وإنما يتحدث عن حياة المصريين منذ ثورة 1952 التي شهدت مولد "ذات" إلى أن توافيها المنية في نهاية المسلسل.

اعتذرت عن العمل مع أنغام

وحول الأسباب الحقيقية التي دفعتها للاعتذار عن بطولة مسلسل "في غمضة عين" أمام المطربة أنغام في أولى تجاربها التمثيلية قالت نيللي إن مسلسل "ذات" لم يكن محسوم أمره بشكل كامل، حيث دارت حوله أقاويل كثيرة ما بين تنفيذه من عدمه وكانت هناك علامة استفهام حول مصيره، خاصة أنه وقتها قد تم كتابة 15 حلقة فقط من السيناريو ووقتها تلقيت سيناريو "في غمضة عين" حيث أعجبت به للغاية ووافقت عليه".

وأضافت "فوجئت بأن سيناريو "ذات" قد تم الانتهاء من كتابته وقمت بقراءته وأعجبني للغاية، فضلاً على أن الرؤية قد بدأت تتضح حينها بشأن ميعاد بدء التصوير فوجدت صعوبة بالغة في التوفيق بين تصوير العملين، وهو ما جعلني أعتذر عن "في غمضة عين".

الجمهور هو المستفيد

ونفت نيللي خوفها من المنافسة في رمضان، وقالت كل فنان يبذل مجهودا غير عادي وفي النهاية فالجمهور هو المستفيد.

وأضافت نيللي: "مثلا فريق عمل مسلسلي "ذات" يعمل لمدة تتراوح بين 13 إلى 14 ساعة يوميا وهو ما يعرض الجميع لإرهاق شديد".

مسلسل "ذات" يشارك في بطولته بجوار نيللي كريم كل من باسم سمرة وانتصار وناهد السباعي وهاني عادل وناصر سيف وأحمد كمال، والمسلسل سيناريو وحوار مريم ناعوم وإخراج كاملة أبو ذكري.


Aliraqis News 2012 © aliraqis.com